عاجل

أحد عشر صنتيما من اليورو كسعر أقصى للإرسالية القصيرة المرسلة من الخارج, سعر قد يتمتع به المستهلك الأوروبي في حال إقراره هذا الخميس من قبل وزراء الاتصالات في الكتلة الأوروبية.

الإجراء يأتي في إطار حزمة الاتصالات التي تهدف إلى التخفيض من فواتير الهواتف النقالة للأوروبيين بداية بالإرساليات القصيرة ومرورا بالمكالمات الهاتفية واستخدام الإنترنت.

المفوضة الأوروبية لشؤون الإعلام ومجتمع المعلومات فيفيان ريدينغ توضح :

“ ثالثا سيكون هناك خدمة التجوال الدولي للبيانات أي إذا ما كنا نريد أن نرسل صورة أو نصا أو فيلما صغيرا. هنا أيضا سيكون هناك سقف لككنا لا نعرف إذا ما كان الحد الأقصى يتعلق بأسعار الجملة أو التفصيل مباشرة”

الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي عبرت عن أملها في التوصل لاتفاق سياسي حول هذه الحزمة لكن بعض الإجراءات ما زالت محل جدل وخصوصا فكرة إنشاء هيئة أوروبية عليا للاتصالات والفصل بين التصرف في الشبكات والأنشطة التجارية بالنسبة لموفري الخدمة على المستوى الوطني.