عاجل

شرارة القلق و التوثر تنتشر بين العاملين في شركة أرسيلور ميتال. فقد أعلنت مجموعة الصلب الأكبر في العالم عن خطة للتخلي عن تسعة آلاف منصب عمل عبر العالم. رقم يمثل ثلاثة في المائة من مجموع العاملين.

المجموعة تؤكد بأن العملية ستتم عبر مغادرات طوعية. العاملون كانوا يخشون خطة كهذه بعد الإعلان قبل أيام عن أرقام مقلقة. فقد هوى إنتاج الشركة بخمسة عشر في المائة في الربع الثالث لهذا العام.

سببان رئيسيان يفسران ذلك : الأول يكمن في التباطؤ الاقتصادي الذي أدى إلى أزمة صناعة السيارات، أحد أكبر المستهلكين للصلب. و السبب الثاني يتمثل في منافسة منتجي الصلب في الدول الناشئة كالصين.

وتهدف الخطة إلى تحقيق الهدف المُعلن بتخفيض المصاريف بمليار دولار لمواجهة الأزمة. النقابات في أوروبا تقول بأن ثلثي التسريحات ستكون في المعامل الأوروبية. معامل تقلص عمل موظفيها بخمسين في المائة في فرنسا و بلجيكا منذ بداية الشهر الحالي. أول رد فعل للعاملين كان تظاهرة في أحد المعامل الفرنسية جنوب شرق البلاد.

المزيد عن: