عاجل

تقرأ الآن:

الأسعار تواصل تراجعها في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني


مال وأعمال

الأسعار تواصل تراجعها في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني

انخفض معدل التضخم بشدة في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني مقارنة بالشهر الماضي. السبب راجع إلى استمرار انخفاض أسعار المواد الأولية و على رأسها أسعار النفط.

حسب مكتب الإحصاءات الأوروبي، يوروستات، معدل التضخم السنوي وصل في الخمس عشرة دولة التي تتعامل باليورو إلى قرابة 2.1 بالمائة. ما يمثل قرابة نصف المعدل الذي كان عليه شهر يونيو/حزيران الماضي.

المستوى الحالي قريب جدا من السقف الذي يريد البنك المركزي الأوروبي إبقاء التضخم عليه، أي اثنين بالمائة. ويتوقع المحللون أن يدفع تراجع معدل التضخم البنك المركزي الأوروبي إلى خفض نسب الفائدة من جديد الأسبوع المقبل. أمام تواصل انكماش اقتصادات منطقة اليورو، نسبة خفض معدل الفائدة قد تصل إلى 1 في المائة.

من جانب آخر، وبشكل أقل تفائلا، واصل مُعدل البطالة حركته التصاعدية، ليصل إلى 7,7 بالمئة. مايُمثل اثني عشر مليون عاطل في منطقة اليورو.