عاجل

وزير الدّاخلية الهندي و مستشار الأمن الوطني يقدمان إستقالتهما

تقرأ الآن:

وزير الدّاخلية الهندي و مستشار الأمن الوطني يقدمان إستقالتهما

حجم النص Aa Aa

وزير الداخلية الهندي “شيفراج باتيل“يقدم إستقالته لرئيس الوزراء مانموهان سينغ“تلتها إستقالة مستشار الأمن الوطني في الحكومة الهندية.
القرار جاء على خلفية الهجمات التي عرفتها مدينة بومباي الهندية و التي خلفت مائة و خمسة و تسعين قتيلا.

العملية الإرهابية إنتهت ،فيما فتحت جبهة داخلية جديدة توجه أصابع الإتهام إلى السلطات التي تبدوا مقصرة في رأيها،
أسئلة كثيرة تتداولها الصحف و الألسنة معا تمحورت حول كيفة التدّخل و العدد الهائل الذي سقط من الضحايا الذي يرجعه الغاضبون إلى عدم مراعاة حياة المتواجدين في الأماكن التي إحتجزها الإرهابيون.
و هذا ما عبرت عنه مسيرة نظمت صباح اليوم الأحد في بومباي و التي تتهم مباشرة السلطات الأمنية الهندية.
كما يقول أحد المتظاهرين الذي يتسائل عن الإجراءات التي إتخذتها الحكومة و عن مصداقية النظام و ما هو الخطأ و يتسائل عن ماذا فعلت باكستان عندما علمت من قبل عن قصف فندق الماريوت.
أما على الصعيد الخارجي نيودلهي تلقي بالمسؤولية إسلام آباد .
هذه الأخيرة ترّد بحزم في إجتماع لمجلس الحكومة بنفي أية علاقة لها بالعملية و تعد بالمساهمة في محاربة الإرهاب.

نيودلهي تؤكد الإتهام بناءا على تحقيق يثبت أن المهاجمين العشر قدموا من كاراتشي و أقاموا في بومباي حيث خطّطوا بدقة للجريمة و هذا ما أكده أحد المعتقلين الذي صّرح أنه ينتمي إلى جماعة عسكر ابن الطيبة.