عاجل

مئات الجرحى غصت بهم مستشفيات مومباي أولئك الذين قضوا جراء الهجوم الإرهابي بعد أن قتل ما يقارب ال200 شخص. و قد تجمعت الجماهير أمام الحي التاريخي مقابل فندق تاج محل و أضاؤوا الشموع و قرأوا التراتيل على أرواح من قتلوا و تركوا رسائل محبة لمن قضوا . حدث أليم و ذكريات موجعة لا تنسى . كلهم مرعوبون من هول الحدث الذي ترك فيهم جرحا لا يندمل كحال هذا الجريح
“ ابن عمي و عمي ماتا بعد أن أصابتهما طلاقات نار ..حاولت الفرار لكني لسوء الحظ أصبت في ساقي برصاصتين . كان الأمر و كأن الشيطان هو الذي كان يطلق النار علينا . هؤلاء الأشخاص يجب أن يفنوا لأن لا أحد نجا من شرهم “ .

وكانت أعمال العنف أثارت موجة احتجاجات حول غياب الاستراتيجية الواضحة لمكافحة الإرهاب والتمويل غير الكافي لأجهزة الاستخبارات وعدم وجود نظام رد سريع على مثل هذه الأحداث.