عاجل

صوت الحزب المسيحي الديمقراطي لصالح انجيلا ميركل بنسبة 94.8 كرئيسة للحزب مما يضمن اعادة انتخابها كمستشارة لألمانيا في الانتخابات القادمة العام المقبل
وفي مؤتمر الحزب السنوي الدي يعقد على مدى يومين في شتوتغرات سعت المستشارة الألمانية الى توحيد صفوف حزبها بشأن الموقف من الازمة المالية حيث حددت الخطوط العامة للحزب.

ميركل دعت الى رد محسوب على الأزمة قائلة انه يتعين ان يتاح لحزمة التحفيز الاقتصادي التي عرضتها الوقت للانطلاق فبل التفكير في تحرك جديد ،حيث تعارض خفض الضرائب قبل الانتخابات ،في الوقت الذي يتهمها منتقدوها
بالافتقار إلى الرؤية .

من جهتهم مسؤؤلون في الحزب الاشتراكي الديمقراطي صرحوا أن الخطاب الذي ألقته ميركل اليوم في شتوتجارت جاء مخيبا للآمال وخاليا من الأفكار الجديدة.

حول قضية خفض الضرائب التي هيمنت على مجريات الأمور حيث يطالب بعض اعضاء الحزب بضرورة خفض الضريبة على الدخل بشكل فوري خاصة بالنسبة لأصحاب الدخل المنخفض والمتوسط ،اكدت ميركل ان سياستها الاقتصادية لمواجهة الازمة المالية تقضي بعدم خفض الضرائب .