عاجل

أكثر من مائة دولة توقع اليوم على معاهدة لحظر القنابل العنقودية في العاصمة النرويجية أوسلو. المعاهدة ستمنع إنتاج تلك القنابل و استخدامها و تخزينها و الإتجار بها و نقلها خلال النزاعات و بعدها.

الولايات المتحدة، روسيا، الصين و إسرائيل و هي كبرى البلدان المنتجة للقنابل العنقودية ترفض توقيع المعاهدة لأنها ترى أنّ الأمر صيغ بطريقة تتسم بالكثير من العمومية فحسب واشنطن، الأمر سيعرض للخطر حياة الأميركيين و و حياة شركائهم في التحالف.

إستخدام الأسلحة العنقودية يواجه انتقادات لما تحمله من مخاطر تشويه و قتل المدنيين حيث يمكن إطلاقها من الجوّ أو بواسطة قذائف مدفعية و نشر مئات القنابل الصغيرة منها على المناطق المستهدفة. و كثيراً ما لا تنفجر هذه القنابل لدى ارتطامها بالأرض و تترك مناطق ملغومة في بلدان غالباً ما تكون فقيرة.

العديد من المنظمّات غير الحكومية و الجماعات الإنسانية طالبت بإدراج المعاهدة المزمع توقيعها اليوم في إطار تحالف الأسلحة العنقودية و هو تحالف دولي يهدف إلى حماية المدنيين من خطر القنابل العنقودية.

و غالباً ما يكون الأطفال ضحايا لتلك الأسلحة، إذ عادةً ما يخلطون بين القنابل الصغيرة منها و بين ألعابهم.