عاجل

أكثر من تسعين في المئة من المعلمين البرتغاليين شاركوا
في الإضراب اليوم احتجاجا على قواعد جديدة لإصدار شهادات تقييم للمعلمين التي كانت فرضت من قبل وزارة التربية والتعليم مع بداية العام الدراسي الجديد والتي تسعى من خلاله تحسين المستوى التعليمي في البلاد .

نظام التقييم الجديد يعارضه المعلمون وقد يؤدي الى تقييمات غير عادلة حسب قولهم لأن الجنة الوزارية لا تشمل فقط أخصائيين ومدرسين بل تشمل ايضا الأباء والأمهات والطلاب .

المضربون طالبو الحكومة بإعادة النظر في القواعد الجديدة لإصدار شهادات التقييم ودعت الى إدخال المعلمين أنفسهم في تقييم مؤهلات زملائهم في اللجنة .

الإضراب في القطاع التعلميي تفاقم مع مرور الوقت حيث شهد في تشرين الثاني نوفمبر الماضي توقف ما لا يقل عن مئة وعشرين الف مدرس عن العمل في المدارس البرتغالية.