عاجل

من المقرر أن يعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال زيارته لمصنع رونو بمدينة دوي شمال فرنسا صباح الخميس عن تقديم الحكومة الفرنسية مساعدة مالية لقطاعي صناعة السيارات والعقار قد تقدر بعشرين مليار يورو، أملا في مساعدة القطاع الصناعي الفرنسي على تجاوز الركود الاقتصادي.
وتشمل الخطة دفع ألف يورو لكل من يغير سيارته القديمة ليشتري سيارة محافظة على البيئة، وإلغاء الضريبة الوظيفية على كل الاستثمارات الجديدة لغاية نهاية ألفين وتسعة.
كما ستشمل المساعدة القطاع العقاري الذي يعاني من انخفاض حاد في الطلب عليه، ويتوقع أن يعلن الرئيس ساركوزي عن تخصيص عشرة مليارات يورو لتحفيز الاستثمار العقاري، وشراء الدولة لثلاثين ألف مسكن، إضافة إلى إلغاء دفع الفائدة لدى شراء البيوت الجديدة من قبل العائلات الفقيرة.