عاجل

أعلنت شركة إي تي أند تي الرائدة في الاتصالات الأمريكية عن حذفها لألف ومئتي منصب عمل، أي ما يضاهي الأربعة بالمئة من مجمل طاقتها العاملة.
قرار يدخل فورا حيز التطبيق ليستمر في السنة المقبلة، تتوخى من خلاله إي تي أند تي تخفيض تكاليفها حيال الركود ، كما أعلنت أيضا عن نية تعليق برنامجها الاستثماري وتقليص الميزانية المخصصة له في السنة المقبلة.
وسجلت أسهم إي تي أند تي في تداولات وال ستريت يوم الخميس انخفاضا بنسبة اثنين فاصل خمسة بالمئة بسعر ثمانية وعشرين دولارا وخمسة و أربعين سنتا.