عاجل

إضطربت تعاملات الأسواق الأوروبية يوم الخميس بين الارتفاع والهبوط لتشهد استقرارا نسبيا في نهاية التعاملات. ورغم قرار البنك المركزي الأوروبي وبنك إنكلترا بتخفيض معدل سعر الفائدة إلا أن المستثمرين بقوا مضطربين بسبب توقع عدد كبير من الشركات الكبرى تسجيل تراجع في أرباحها، مما يدل على حدة ركود الاقتصاد العالمي. وأغلقت بورصات لندن وباريس وفرانكفورت على تراجع طفيف في نهاية تعاملات الخميس.