عاجل

حركة إيتا تغتال رجل أعمال إسباني في عقر دارها

تقرأ الآن:

حركة إيتا تغتال رجل أعمال إسباني في عقر دارها

حجم النص Aa Aa

حركة إيتا الباسكية الإنفصالية تضرب من جديد، و هذه المرة في عقر دارها.

مسلحان ينتميان إلى إيتا التى تصنف كحركة إرهابية، أطلقا النارعلى رجل أعمال إسباني في وضح النهار، في بلدة أثينيتيا، بأقليم الباسك، شمالي إسبانيا.

إغناسيو أوريا منديثابال، واحد و سبعون عاما، أغتيل لدى مغادرته مقر شركة “ ألتونا إي أوريا” التابعة له.

إدانة واسعة داخل إسبانيا لإغتيال رجل الأعمال، وجمعية رجال الأعمال في إقليم الباسك تتحرك بقوة لشجب عملية الإغتيال، التى وصفت بالعمل الخسيس و الجبان

“ إنهم ضد مواطن مثالي من مواطني إقليم الباسك، هناك مواطنون أخرون يريدون تدمير هذا البلد، من خلال بعث روح لا امل، بعودة الإغتيالات”

و كانت الشركة التى تملكها الضحية، تشرف على مشروع بناء خط السكك الحديدية فائق السرعة يربط إقليم الباسك بأوروبا.

رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغاز ثاباتيرو، و بعد إدانته عملية الإغتيال أكد أن حركة إيتا لن تفرض عنفها على البلاد، مشيرا إلى إلتزام الحكومة بمواصلة المشروع

“ إن الحكومة ملتزمة بإتمام مشروع بناء خط السكك الحديدية، باعتباره أحد أهم مشاريع الاتصالات في إقليم الباسك مع بقية أرجاء إسبانيا و حتى تجاه أوروبا”

وكانت إيتا قد أشارت في بيان لها في السادس عشر من آب/أغسطس الماضي إلى أن مشروع القطار فائق السرعة لا يخدم مصالح إقليم الباسك، الأمر الذي يكون ربما وراء إغتيال صاحب الشركة حسب المراقبيين.