عاجل

تقرأ الآن:

أمس كان الأصعب في حياة كبرى مؤسسات صناعة السيارات في الولايات المتحدة


العالم

أمس كان الأصعب في حياة كبرى مؤسسات صناعة السيارات في الولايات المتحدة

حيث لم تغب الإنتقادات عن الجلسة التي جمعت أرباب مؤسسات جنرال موترز، فورد و كرايسلر و أعضاء اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأميركي.
الإعتراف بالأخطاء و مشاريع إعادة الهيكلة لم يمنع أرباب صناعة السيارات من طلب خطةٍ إنقاذيةٍ بغلاف مالي يصل إلى أربعةٍ و ثلاثين مليار دولار في وقت يحتدم الجدل حول أهلية هذه المؤسسات لتلقي طوق النجاة الحكومي.

ريتشارد واغنر، رئيس شركة جنرال موتورز، إعترف أمام لجنة مجلس الشيوخ الخاصة بالمصارف، بارتكاب أخطاء:

“ إننا هنا اليوم لأننا ارتكبنا أخطاء ولأن قوى خارج سيطرتنا دفعت بنا إلى شفير الهاوية.”
من جهته رئيس كرايسلر، روبرت نارديلي، أعلن أن شركته بدأت في إصلاح هيكلي وفي خطة لخفض التكلفة لكنه أشار أنّ نجاح هذه الخطط لم يعد مضمونا بسبب العوامل الاقتصادية الخارجية.

أرباب المؤسسات أشاروا إلى الصعوبات التي يعاني منها القطاع الذي يشهد إنهيارات متتالية. الرئيس الأميركي جورج بوش أشار إلى التأكد من أن أي خطة لمساعدة شركات السيارات المنهكة ستتضمن مقومات لإستمراريتها على المدى الطويل.
مؤكداً أنه مهما كانت أهمية صناعة السيارات للاقتصاد الأميركي فالحكومة لا تريد أن تضخ أموالاً في الهواء.

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يتعهد ببذل الجهود لمنع تصويت بحجب الثقة عن حكومة الأقلية التي يقودها، بعد أن تقدمت به المعارضة

العالم

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يتعهد ببذل الجهود لمنع تصويت بحجب الثقة عن حكومة الأقلية التي يقودها، بعد أن تقدمت به المعارضة