عاجل

تقرأ الآن:

ارتياح نسبي للأوساط الاقتصادية بعد قرار خفض نسب الفائدة


العالم

ارتياح نسبي للأوساط الاقتصادية بعد قرار خفض نسب الفائدة

البنوك المركزية عبر العالم تقف وقفة رجل واحد لمواجهة كساد اقتصادي محدق. فقد توالت إعلانات خفض معدلات الفائدة يوم الخميس. البنك المركزي الأوروبي خفض، و لأول مرة في تاريخه، نسبة الفائدة في منطقة اليورو بخمس و سبعين نقطة أساس، لتستقر عند 2،5 بالمائة. المحللون لا يستبعدون استمرار حركة خفض معدلات الفائدة في المستقبل القريب.

“البنك المركزي الاوروبي اتخذ القرار الصحيح يقول أحد المحللين. فخمس و سبعون نقطة أساس كنسبة خفض ليست نسبة عالية و لا ضعيفة. النسبة المعقولة لدرإ خطر موجة الانكماش التي نواجهها كل يوم”.

و يأمل الكل الآن أن يتبع قرارات البنوك المركزية انتعاشة للاستهلاك و عودة حركة القروض إلى ما كانت عليه قبل الأزمة. لكن العديد من الاقتصاديين يشككون في ذلك.

وأمام كساد مؤكد، حذا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حذو بلدان أوروبية أخرى بإعلانه عن حزمة من الإجراءات لإنعاش الاقتصاد. إجراءات ستكلف فرنسا ستة و عشرين مليار يورو.

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يتعهد ببذل الجهود لمنع تصويت بحجب الثقة عن حكومة الأقلية التي يقودها، بعد أن تقدمت به المعارضة

العالم

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يتعهد ببذل الجهود لمنع تصويت بحجب الثقة عن حكومة الأقلية التي يقودها، بعد أن تقدمت به المعارضة