عاجل

تقهقر سعر برميل النفط إلى أدنى مستوى له منذ ما يقارب أربعة أعوام تأثرا بصدور
تقرير وزارة العمل الأمريكية يوم الجمعة والذي أشار إلى زيادة كبيرة في نسبة البطالة بسوق العمل بالولايات المتحدة.

فبعد ارتفاع قياسي له الصيف الماضي، تراجع سعر برميل النفط يوم الجمعة إلى ما دون أربعين دولارا. بينما يتوقع أن يتراجع الطلب عام ألفين وتسعة إلى ستة وثمانين مليون برميل يوميا.

مع هذا التراجع الكبير في سعر النفط، تتجه الأنظار إلى مدينة وهران الجزائرية التي ستستضيف في السابع عشر من ديسمبر كانون الأول الحالي قمة منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، حيث يتوقع أن تخفض المنظمة إنتاجها.

ويبدو أن هذا الانخفاض في سعر النفط لم يتجل على الأسعار في محطات البنزين بأوروبا، حيث يقول هذا المستهلك النمساوي:
“في رأيي.. السعر لم يتراجع كثيرا. فحتى مع تهاوي سعر النفط الخام في الأسابيع الماضية إلا أننا لم نلمس تراجعا في سعر البنزين هنا. أتمنى أن ينخفض السعر”.

ورغم توقع انخفاض الطلب العالمي على النفط إلا أن الطلب على مشتقاته سيتزايد في غضون السنوات الخمس المقبلة حسب الوكالة الدولية للطاقة .