عاجل

الشرطة الهندية وجهت لمشتبه بهما اثنان اعتقلتهما في كالكوتا شرق البلاد تهمة تزويد المنفذين بشرائح الهواتف النقالة التي استخدموها في اعتداءات الأسبوع الماضي والتي خلفت مائة و ثلاثة وستين قتيلا.

أجواء التوتر تغشى الحياة اليومية في كل مناطق الهند. مصالح الشرطة عثرت اليوم على متفجرات دست داخل أحد مستشفيات بلدة ناغبور في شرق اليلاد بعد تلقي مسؤولي المؤسسة اتصالا هاتفيا يخطر بوجود قنبلة.

مطارات البلاد وضعت أيضا في حالة استنفار قصوى بعد ورود أنباء عن احتمال تنفيذ هجمات وشيكة تصاحبها عمليات احتجاز رهائن.

بتواز مع تحقيق الأمن الهندي، أجهزة الاستخبارات الباكستانية فتحت تحقيقا منفصلا في محاولة لتحويل أصابع الاتهام عنها.