عاجل

أعلنت السلطات الإيرلندية أن عددا من البلدان الاوروبية معنية بداء الديوكسين الذي طال لحم الخنزير و أن هذا العدد يتراوح بين العشرين و الخمس و عشرين بلدا التي استوردت اللحوم من نفس مصدر العدوى.

السلطا ت ذاتها تحركت مباشرة بإصدار قرار سحب لحوم الخنزير و كل مشتقاتها من رفوف المحلات و المراكز التجارية و هذا بعد إكتشاف آثار للديوكسين .

المفوضية الأوروبية أعلنت أنها تتابع عن كثب تطورات الوضع و تطالب من خبراء التغذية تبادل المعلومات فيما بينهم و هذا بعد أن حيت التحرك السريع للسلطات الآيرلندية.

و الظاهرة قد بدأت في شهر أيلول سبتمبر الفارط و لا إعلان عن إصابات في أوساط المواطنين حتى هذه اللحظة لكن السلطات الآيرلاندية تسارع إلى أخذ الإحتياطات .

“علينا التركيز على الناس اللذين لديهم أغذية من لحم الخنزير في منازلهم أو اللذين يشترون منتجات من النوعةالرديء أو في المطاعم نقول لهم لا تستهلكوا هذه المنتجات و ينبغي التخلص منها.”

الديوكسين مادة كيماوية سامة تنتقل عن طريق الهواء و الماء مما يؤدي إلى تلوث التربة الزراعية .و إنتقالها إلى الحيوان ومن ثم الإنسان.

المادة مصدرها من الإنبعاثات الناتجة عن حرق نفايات كيماوية و الإلقاء بها في الطبيعة لا سيما في قنوات صرف المياه و البحار و الأودية.

و حتى الان عشرة مزارع خاصة بتربية الخنازير و التي تنتج 10بالمائة من اللحوم تحصلت على العلف الملوث و هو الأمر نفسه بالنسبة لمصادر أخرى.