عاجل

يتوجه الغانيون اليوم إلى مكاتب الإقتراع لانتخاب خلف للرئيس الحالي جون كوفيور الذي فضل عدم الترشح بعد 8 سنوات من الحكم,كما يختار الغانيون اليوم نوابهم البرلمانيين. و تمثل الانتخابات الرئاسية و التشريعية اختبارا للديمقراطية الغانية.

و تعتبر هذه النتخابات هي الخامسة, منذ إقرار التعددية سنة 1992 حيث يتنافس على مقعد الرئاسة هذه السنة 7 مترشحين من مختلف الأحزاب و لكن يبدو أن اثنين هما الأوفر حظا و يشتركان في كونهما حقوقيين و أنهما يبلغان 64 عاما كليهما, نانا أكوفو-أدو مرشح الحزب الحاكم الحزب الوطني الجديد NPP
و جون أتا-ميلس من حزب المؤتمر الديمقراطي الوطني

NDC و لكن قد تاتي المفاجأة من رجل ثالث و هو بابا كويزي أندويوم رجل الأعمال البالغ من العمر55 عاما الذي يمثل حزب اتفاق الشعب
CPP و إن لزم الأمر فسيقع اللجوء إلى دورة ثالثة في 28 من ديسمبر كانون الأول.