عاجل

عاجل

إجتماع نيروبي فرصة لتجسيد وقف إطلاق النار في شمال الكونغو

تقرأ الآن:

إجتماع نيروبي فرصة لتجسيد وقف إطلاق النار في شمال الكونغو

حجم النص Aa Aa

أول اللقاءات المباشرة بين الحكومة الكونغولية و عناصر حركة المؤتمر الوطني للدفاع عن الشعب المتمردة بقيادة لوران نكوندا تنطلق اليوم في العاصمة الكينية نيروبي.

اللقاء الذي تعلق عليه آمال كبيرة سيتم برعاية وسيط الأمم المتحدة، الرئيس النيجيري
السابق اولوسيغون اوباسانجو. لقاء يهدف إلى إضفاء طابع رسمي على وقف إطلاق النار و بحث خارطة طريق السلام في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.

محادثات سبقت هذا اللقاء يوم الجمعة بين وزراء خارجية الكونغو و رواندا. و قد تمّ الحديث عن إعتماد خطّة لوقف إطلاق النار و نزع سلاح الميليشيات الرواندية التي تنشط في الكونغو. خطّة من المقرّر أن تدخل حيّز التنفيذ خلال الثلاثي الأول من العام القادم.

رغبة الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا بمشاركة مجموعات مسلحة أخرى في إجتماع نيروبي لم يرض أنصار لوران نكوندا الذين أعلنوا انسحابهم من الإجتماع في حالة إصرار حكومة الكونغو الديمقراطية على مشاركة مجموعات مسلحة أخرى في المفاوضات.

وكانت المواجهات تجددت مع نهاية آب-اغسطس في إقليم شمال كيفو بين المتمردين
والجيش الكونغولي. المتمردون أعلنوا في نهاية تشرين الأول-اكتوبر وقفا للنار
من جانب واحد أرسى هدنة هشة.

في الأثناء يبقى الوضع الإنساني صعباً للغاية في شمال كيفو.

اعلنت الحكومة الكونغولية الجمعة ان اجتماعا سيعقد
الاثنين في نيروبي مع ممثلين عن متمردي لوران نكوندا بهدف ارساء وقف اطلاق النار
“رسميا” في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.
وقال وزير الخارجية الكونغولي الكسيس تامبوي موامبا “سيعقد لقاء بين ممثلي
حكومة جمهورية الكونغو الديموقراطية والمؤتمر الوطني للدفاع عن الشعب برعاية
الامم المتحدة والوسيط (اولوسيغون اوباسانجو) في الثامن من كانون الاول/ديسمبر في
نيروبي في كينيا”.
واوضح الوزير الذي تلا على الصحافيين بيانا مشتركا صدر في ختام لقاء مع نظيرته
الرواندية روزماري موسيمينالي ان هذا اللقاء يهدف الى “ارساء وقف اطلاق النار
رسميا” بعدما اعلنه المتمردون من طرف واحد في نهاية تشرين الاول/اكتوبر.
والتقى الوزيران الخميس والجمعة في غوما عاصمة ولاية كيفو الشمالية التي تشهد
منذ ثلاثة اشهر معارك واسعة النطاق بين الجيش الكونغولي ومتمردي لوران نكوندا.
واعلنت الحكومة والمتمردون مرارا الرغبة في خوض مفاوضات غير ان المسألة تعثرت
حتى الان عند تحديد الاطار الذي ستجري فيه مثل هذه المحادثات.
وكان لوران نكوندا يطالب بمحادثات مباشرة فيما تدعو كينيا الى مشاركة جميع
المجموعات المسلحة في المنطقة فيها