عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يطلق عملية أتالانت لمكافحة القرصنة في الصومال


أوروبا

الاتحاد الأوروبي يطلق عملية أتالانت لمكافحة القرصنة في الصومال

يطلق الاتحاد الاوروبي أول عملياته البحرية الموحدة, أتالانت, عبر بعثه لست بواخر حربية و ثلاث طائرات مراقبة الهدف منها مجابهة القراصنة الصوماليين الذين ضاعفوا من عمليات القرصنة في عرض القرن الإفريقي.

ثمانية بلدان أوروبية على الأقل تشارك في هذا الأسطول و هي ألمانيا و بلجيكا و إسبانيا و فرنسا و اليونان و هولندا و المملكة المتحدة و السويد في انتظار إنضمام البرتغال ذات التقاليد البحرية العريقة.

و يدير الاونافور اتالانت البريطاني فيليب جونس, كما أن مقرها العام هو النورثوود شمال لندن.

و لئن كان التاريخ الرسمي لانطلاق العملية الاثنين فإن الانطلاق الفعلي يكون الإربعاء عن طريق الباخرة اليونانية التي تصل إلى عرض القرن الإفريقي في السادس عشر من الشهر الجاري, لتلتحق بها فيما بعد الباخرتان الإسبانية و النيرلندية.

و يذكر أن الأسطول الأوروبي أتالانت يأخذ مكان البواخر الأربع التا بعة لحلف الأطلسي و الموجودة بالمنطقة منذ شهر أكتوبر تشرين الأول .

و لكن الإجراءات الأمنية تبقى هاجسا هاما لحماية هذا الأسطول حيث عبر نائب الاميرال فيليب جونس عن انتباهه إلى فطنة القراصنة و سرعة التعلم لديهم حيث يتأقلمون مع خطط تكتيكية يجددونها دائما للتصدي لما تقوم به البعثة للقضاء عليهم.إ قائلا إنه علينا أن نكون فطنين كذلك و حتى نتعلم من العمليات التي سبقت و ان نبذل كل قوانا في هذا الاتجاه.

و تنتظر وزراء الخارجية الأوروبيين مهمة تحديد شروط هذا الالتزام و الحالات التي يمكن فيها اللجوء إلى استعمال القوة, كما أن الأسطول الأوروبي تنتظره تحديات فرض الأمن و الإستقرار في امتداد بحري يصل إلى مليون كلم مربع, فضلا عن تحدي التعقيدات القانونية المتعلقة بإيقاف و محاكمة القراصنة في حالة تدخل البواخر الحربية الأوروبية لحماية بواخر تسقط ضحية للقرصنة.

تعقيدات دعا الأمين العام لحلف الأطلسي الأمانة العامة للأمم المتحدة لحلها حتى يتمكن إيقاف و محاكمة القراصنة دون عوائق قانونية تتعلق بمرجعية الاختصاص القضائي.