عاجل

رئيس الوزراء اليوناني جوستاس كرمنلس يواصل مساعيه لوقف موجة المظاهرات التي تعم شوارع العاصمة أثينا وغيرها من المدن

فبعد لقائه رئيس الدولة، طلب كرمنلس من زعماء اتحاد العمال اليوناني إلغاء تجمع للإحتجاج غداً الأربعاء لتجنب المزيد من أعمال العنف، وقد رفض الأخير طلب رئيس الوزراء

وفي معرض رد رئيس الوزراء على أسئلة الصحافيين، عقب على الأحداث بقوله:

“ في هذه الأوقات الصعبة يجب على المجتمع السياسي اليوناني وبالإجماع وبشكل قاطع إدانة منفذي أعمال التدمير، وعزلهم، نحن ملتزمون بواجبنا في الديمقراطية، هذا مطلب المواطنين وهذا رصيدنا كأمة”

المعارضة الاشتراكية اليونانية في المقابل طالبت باستقالة الحكومة الحالية والاحتكام إلى الشعب، جاء ذلك على لسان زعيم المعارضة جورج باباندريو، الذي قال:

“ البلد بدون الحكومة التي لا تستطيع حماية حقوق المواطنين وسلامتهم، أخبرت السيد كرمنلس، المواطنون يعانون، أزمات متعددة، اقتصادية وإجتماعية وغيرها، والحكومة غير قادرة على التعاطي مع هذه الأزمات، لقد فقدت ثقة المواطنين”

المواجهات خلفت دماراً ملحوظاً في المباني الحكومية وممتلكات المواطنين، في الوقت الذي مازالت فيه بعض المناطق اليونانية تشهد تجدداُ وتصعيداً في حدة المواجهات