عاجل

تقرأ الآن:

تجدد الاشتباكات في أثينا بعد جنازة ألكسيس


العالم

تجدد الاشتباكات في أثينا بعد جنازة ألكسيس

جنازة شعبية لألكساندروس غريغوروبولوس. الشاب اليوناني الذي أشعل مقتله برصاص الشرطة، السبت الماضي، فتيل اضطرابات و أعمال شغب امتد لهيبها إلى عدة مناطق في اليونان.

التصفيق اشتد، حسب التقاليد اليونانية، خلال مواراة الشاب الثرى. حوالي ألفي شخص شاركوا في الجنازة رافعين شعارات معادية للشرطة، إلا أن مراسم الدفن جرت في هدوء بطلب من أسرة ألكسيس البالغ من العمر خمسة عشر عاما.

بعض الحوادث المتفرقة سجلت في محيط المقبرة بضاحية أثينا، لكن قلب العاصمة كان مسرحا لاشتباكات أعنف.

مجموعات من الشباب تظاهرت إلى غاية الليل في ساحة “سينتاغما” حيث مقر البرلمان، و قاموا برشق رجال الشرطة بالحجارة و قنينات حارقة. كما أقدموا على تكسير واجهات بعض المحلات و إضرام النيران في عدد من المباني و السيارات.

حسب حصيلة أولية، أكثر من مائة مبنى من بنوك و محلات تجارية تعرضت للتخريب ، إصافة إلى إحراق عشرين سيارة. خسائر كارثية و غير مسبوقة برأي السلطات اليونانية.