عاجل

تقرأ الآن:

حاكم ولاية إلينوي يسعى إلى بيع المنصب الذي كان يشغله أوباما


العالم

حاكم ولاية إلينوي يسعى إلى بيع المنصب الذي كان يشغله أوباما

منصب الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما كعضوٍ في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية إلينوي للبيع. الفضيحة انفجرت أمس على إثر توقيف حاكم الولاية رود بلاغوجيفيتش.مسؤولية تعيين خليفة للسيناتور أوباما تبقى من صلاحيات حاكم الولاية، لكن الطريقة التي اعتمدها أثارت العديد من التساؤلات، المدّعي العام للولاية أشار إلى ثقل الفضيحة و وصف الأمر باليوم الحزين لحكومة إلينوي. مضيفاً أنّ موقف الحاكم بلاغوجيفيتش لا يستطيع المرء وصفه إلاّ بجريمة الفساد السياسي.

يأتي هذا بعد التأكد من عدّة مكالمات هاتفية قام بها حاكم الولاية رود بلاغوجيفيتش و تمّ التنصّت عليها و التي أظهرت أن حاكم الولاية يحاول بيع المنصب أو مقايضته مقابل فوائد مالية أو شخصية. بلاغوجيفيتش متابع بتهمة الفساد و الإحتيال و السعي لبيع مقعد السيناتور الديمقراطي أوباما. المدّعي العام أشار إلى أنّ باراك أوباما ليس متورّطا في القضية، نفس الأمر أكّده الرئيس الأميركي الجديد.

للتذكير ولاية إلينوي شهدت عدة تحقيقات و إدانات شهيرة خلال العقود الأخيرة من بينها
التحقيق الفيدرالي الذي أجري للتحقق من سلامة النظام القضائي في مدينة شيكاجو و آخر
حول حكومة مدينة شيكاجو إضافة إلى إدانة عدّة مسؤولين كبار في الولاية.