عاجل

رغم دعوة الحكومة اليونانية النقابات للعدول عن أية مظاهرات فإن الكنفدراليات النفابية الكبرى في البلاد دعت اليوم لتجمع أرادته في البداية سلميا أما م مبنى البرلمان.

و لكن عددا من المتظاهرين أرادوه تجمعا عنيفا ,حيث ألقى عدد من الشبان قذائف المولوتوف على أعوان الشرطة الذين ردوا بدورهم بالقذائف المسيلة للدموع.

و رغم التوقعات بأن إضرابات النقابات اليوم كان من الممكن أن تشهد أعمال عنف خطيرة لتزامنها مع ما تعيشه البلاد من غضب ,جراء مقتل شاب برصاص الشرطة, فإن المظاهرات لم تبلغ الدرجة المتوقعة من الخطورة.

و إزاء عمليات التخريب و النهب التي تعرض لها عدد من المحلات التجارية و المؤسسات الاقتصادية الصغرى و المتوسطة و البنوك ,أعلن رئيس الحكومة كوستاس كارامنليس عن اتخاذ إجراءات ملموسة لصالح مئات المؤسسات المتضررة من أحداث الشغب في أثينا و عدد من المدن اليونانية الأخرى.

و تبلغ الخسائر حسب الغحصائيات الأولية لغرفة التجارة و الصناعة 50مليون يوروو متعلقة ب435 مؤسسة.

يذكر أن المعارضة الاشتراكية دعت في بيان لها اليوم إلى إيقاف أعمال العنف و الالتزام بروح المسؤولية .