عاجل

أثينا لم تعرف من قبل تخريبا و نهبا كالذي شهدته هذه الأيام
العمليات قام بها شباب يونانيون على إثر مقتل مراهق من طرف عناصر من الشرطة.
التخريب طال المحّلات التجارية و المباني الحكومية خصوصا و المناطق الفاخرة التي تحوي مباني السفارات.

الوضع سمّاه حاكم أثينا بالكارثي،الخسائر قدرتها بعض المصادر بما يقارب المليار يورو ،البلاد تسبح و كغيرها في الأزمة الإقتصادية العالمية و الوقت غير مناسب ،إحتفالات أعياد الميلاد على الأبواب و التجار خسروا الفائدة و رأس المال .
وزارةالتجارة تلتقي وزارة التشغيل و قرار تعويض المتظررين قد إتخذ و غرفة التجارة تخصص رقما أخضر للمطالبين بالتعويض.

الشرطي المتورط تم توقيفه و الوضع بين الحكومة و اليسار الذي يسيطر على النقابات العمالية سينفجر.