عاجل

لجنة نوبل النرويجية تقدم جائزة نوبل للسلام للرئيس الفنلندي السابق “مارتي أهتيساري”

الجائزة يقّدمها رئيس اللجنة و التقدير يحمل في معالمه مآثر الرجل التي ساهمت في حل العديد من النزاعات و العمل على إرجاع الأمن و الإستقرار في مناطق عدة من العالم.
الرجل يختار هذه المناسبة ليقول أنه لا يوجد مشكلا لا يملك حلا.
و يضيف أهتيساري: “أتمنى من رئيس الولايات المتحدة الجديد أن يعطي الأولولية لحل الصراعات في الشرق الأوسط في أول سنة له على رأس الإدارة .
و يجب على الإتحاد الأوروبي ،روسيا و الولايات المتحدة أن تلتزم بجدية ،و بهذا ستمتّدالحلول من إسرائيل إلى فلسطين إلى العراق و إيران.و إذا أردنا حلولا دائمة يجب أن نهتم بكل المنطقة.”

أهتيساري المرشح من طرف كثير من زعماء العالم كرّمته النرويج باستقبال الملك و الملكة له .
واحد وسبعون سنة ترك بصماته في ناميبيا في صراعها مع جنوب أفريقيا سنة 90و إتفاق السلام في أندونيسا .

الرجل نشط ليس كرئيس للدولة فحسب و إنما كمؤسس لجمعية حملت إسم مبادرة إدارة الأزمات.