عاجل

استمراراً للمساعي الحكومية بين دول الاتحاد الأوروبي والرامية إلى إحتواء الأزمة المالية التي مازالت تعصف بالأسواق العالمية، يعقد قادة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل قمتهم لمناقشة الإجراءات والخطط العلاجية لأكبر أزمة مصرفية يشهدها العالم منذ عشرات السنين

الخلاف البريطاني الألماني كان واضحاً ومتزامناً مع موعد انعقاد القمة حيث رد مسؤولون بريطانيون بطريقة غاضبة على الانتقادات الألمانية للسياسات الاقتصادية لرئيس الوزراء جوردن براون، متهمين ألمانيا بالتدخل في سياسة الغير

جاء ذلك بعد انتقاد واضح وجهه وزير المالية الألماني بير شتاينبروك للسياسة الاقتصادية البريطانية وخصوصاً قرار خفض الضريبة واصفاُ إياه بالغبي

يذكر أن ألمانيا اختلفت مع الرؤية البريطانية الفرنسية لإنقاذ الأسواق الأوروبية من الغرق في وحل الأزمة المصرفية