عاجل

الرئيس الأميركي الجديد يعلن عن رغبته في إستقالة حاكم ولاية إلينوي رود بلاغوجيفيتش على خلفية سعيه لبيع المقعد الذي كان يشغله باراك أوباما في مجلس الشيوخ الأميركي قبل انتخابه في الرابع من تشرين الثاني-نوفمبر الماضي .

أوباما أكّد أنه يوافق كل الذين يعتبرون أنه في الظروف الحالية سيكون من الصعب على الحاكم القيام بعمله بشكل فاعل وخدمة سكان إيلينوي.

البيان الصادر عن مكتب النائب العام باتريك فيتزجيرالد أشار إلى أنّ حاكم إلينوي و مدير مكتبه جون هاريس متهمان بالاختلاس والفساد.

باراك أوباما أشار في وقت سابق إلى عدم علمه بحيثيات القضية معلّقا بأنّ الأمر محزن بالنسبة لإلينوي. في الأثناء يرفض بلاغوجيفيتش الإستقالة أو تعليق مهامه موقتا في وقت يستعد برلمانيون في الولاية لإطلاق إجراءات إقالته.

وكان حاكم ايلينوي الذي تعود إليه صلاحيات تعيين سيناتور جديد خلفاً لأوباما قد اعتقل الثلاثاء. بلاغوجيفيتش يواجه عقوبة السجن لمدّة ثلاثين عاما في حال إدانته.