عاجل

مجلس الشيوخ الأمريكي يخذل قطاع صناعة السيارات في الولايات المتحدة. الشركات المصنعة الكبرى توجد على شفير الإفلاس وأكثر من مليوني شخص يواجهون شبح البطالة.

الأنظار الآن مصوبة وجهة البيت الأبيض على أمل تخصيص جزء من خطة “بولسون” ذات السبع مائة مليار دولار التي أقرت في أكتوبر شترين الماضي لإنقاذ القطاع المصرفي.

البيت الأبيض أعلن الليلة استعداده للجوء إلى هذا الخيار، بعدما أخفق الديموقراطيون و الجمهوريين في مجلس الشيوخ، إثر مشارات عسيرة و طويلة، خلال الليلة الماضية في التوصل إلى اتفاق حول خطة إنقاذ بقيمة أربعة عشر مليار دولار.

المساعدة على شكل قروض صغيرة كانت ستمكن الشركات الثلاث العظمى في قطاع صناعة السيارات من الصمود حتى نهاية مارس آذار القادم، في انتظار خطة إنعاش تضعها إدارة باراك أوباما لفائدة القطاع الذي يعتبر العمود الفقري للاقتصاد الأمريكي.