عاجل

تنتهي رسميا عند الساعة الصفر من هذه الليلة عمليات المراقبة على الحدود البرية السويسرية، لتدشن سويسرا، البلد غير العضو في الإتحاد الأوروبي، دخولها في فضاء شنغن.

الخطوة تأتي بعد مصادقة اللجنة المشتركة للإتحاد الأوروبي وسويسرا في الشهر الماضي على هذا القرار في إجتماع عقد ببروكسل.

و ستتبع هذه الخطوة بعملية إلغاء المراقبة في المطارات في التاسع و العشرين من مارس/أذار من العام القادم.

إرتياح كبير سجل لدى السويسريين و حتى لدى جيرانهم ساعات قبل دخول القرار حيز التنفيذ

“نحن أوروبيون، إذنا نحن معنيون، لأنه في جنيف مثلا يشكل البرلتغاليون عشرة في المئة من سكانها. إنها خطوة مهمة جدا، فهي ستسمح بحرية أكبر في التنقل”

وكان السويسريون قد صوتوا في ألفين و خمسة عبر إستفتاء على الدخول في فضاء شنغن، وهو الفضاء الأوروبي بلا حدود داخلية.

وتأمل السلطات السويسرية أن يكون الاندماج في فضاء شنغن واقعا خلال فترة أعياد
الميلاد قبل الاستفتاء على حرية تنقل الاشخاص المقرر في فبراير/شباط المقبل.