عاجل

بعد سبعة أيام من أعمال الشغب، مدينة أثينا بدأت تستعيد هدوئها. المظاهرات العنيفة توقفت في العاصمة اليونانية فيما بدأت الأمور تعود الى مجاريها. في الوقت ذاته، اعلنت السلطات المحلية حدوث سلسة من الانفجارات الصغيرة استهدفت، ليلة أمس، مصارف و متاجر و مؤسسات حكومية في أثينا. غير الحكومة لم تؤكد وجود صلة بين هذه الأعمال و التظاهرات الطلابية التي يرجح بعض المحتجين استمرارها

قادة المعارضة المحلية أكدوا أن مصرع المراهق اليوناني الذي أشعل الفتنة لم يكن الا القطرة التي أفاضت كأس الغضب الشعب الناجم عن الفوارق الاجتماعية التي ما لبثت تتفاقم، على حد قولها، في ظل الحكومة اليمنية الحالية. في هذه الأثناء شهدت باريس و برلين مظاهرات مساندة لحركة الاحتجاج الشبابية في اليونان