عاجل

تقرأ الآن:

زيارةٌ خاطفة أخيرة لبوش إلى العراق


العالم

زيارةٌ خاطفة أخيرة لبوش إلى العراق

الرئيسُ الأمريكي جورج بوش وصلَ بغدادَ هذا الأحد في زيارةٍ خاطفةٍ، حيث إلتقى خلاَلَها كبارَ المسؤولين العراقيين و وقَّع، في خطوةٍ رمزيةٍ، إتفاقيةً أمنيةً تُؤسِّسُ لعلاقات إستراتيجية بين البلدين.

بوش الذي سيتركُ البيتَ الأبيض في 20 يناير كانون الثاني لخلفه أوباما، حلَّ في سريةٍ تامةٍ بالعاصمة العراقية في رابع زيارةٍ منذ 2003.

العراقيون عبَّروا عن آرائهم حيالَ هذه الزيارة :

“ زيارةُ بوش للعراق تدلُّ على أنه فشَل عسكرياً، إقتصادياً و سياسياً. العراقُ بلدٌ مسلم و مسالم مع دول الجوار “

“بوش اجتل العراق فهو يأتي و يذهب كيف يشاء. زيارته للعراق هي زيارة محتل هل يوجد لها معنى آخر ؟”

الزيارةُ الأخيرةُ لبوش كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية تأتي في أجواءٍ غامضةٍ بعد إرجاءِ إجلاءِ القوات الأمريكية التي يبلغ عددها 140000 جندي، إلى سنة 2011.