عاجل

اجتمع الرئيسان الكوبي راؤول كاسترو و الفنزويلي هوجو شافيز في
كاراكاس ضمن زيارة رئيس كوبا لفنزويلا.و أصبحت كاراكاس أول شريك اقتصادي لهافانا إثر انهيار الاتحاد السوفياتي السابق في بداية التسعينيات وتسلم شافيز السلطة قبل عشرة أعوام.
ووقد وقعت فنزويلا التي تعتبر المنتج الرئيسي للبترول في أميركا اللاتينية عدة
اتفاقيات للتعاون الاقتصادي مع كوبا التي تورد إليها مئة ألف برميل من النفط
يوميا بأسعار تفضيلية مقابل إرسال أطباء إلى كاراكاس.

و سيتوجه كاسترو للبرازيل في السادس عشر من الشهر الجاري للمشاركة في قمة أمريكا اللاتينية والكاريبي حول التكامل والتنمية المقرر استمرارها حتى السابع
عشر من الشهر نفسه .

“ نتمنى لكم التوفيق في معركتكم الجديدة , إجراء استفتاء بشأن إعادة انتخابكم . أذكركم أن الانتصار في اميركا اللاتينية و في الكاريبي مرهون أساسا بنجاح فنزويلا “ .

واذا كانت العلاقات سيئة للغاية بين فنزويلا وكوبا وبين أميركا فإن البلدين تقاربا في الآونة الأخيرة مع روسيا التي يسود التوتر العلاقات بينها وبين واشنطن بسبب مشروع الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في شرق أوروبا.
كما أطلقت كاراكاس وهافانا في 2005 مشروع “البديل البوليفاري للأميركيتين”
الذي يضم أيضا بوليفيا ونيكاراغوا وهندوراس والذي يراد له أن يكون بديلا لمشروع
“منطقة التجارة الحرة في الأميركيتين” والذي ترعاه الولايات المتحدة