عاجل

تركمانستان تحبو نحو تطبيق الديمقراطية . فتحت في تركمانستان مكاتب الاقتراع أبوابها اليوم للانتخابات التشريعية و التي تسمى في البلد : انتخابات المجلس , البلد الواقع في آسيا الوسطى الغني بالغاز وأحد الدول الاكثر انغلاقا في العالم.سيسمح بحضور أربعين مراقبا للسهر على سير عمليات التصويت. وتندرج الانتخابات في إطار الجهود التي يبذلها الرئيس قربنقولي بردي محمدوف
الذي انتخب في شباط/فبراير 2007 بعد وفاة الرئيس صابر مراد نيازوف عام 2006 بعد إعلان نفسه رئيسا مدى الحياة , لحمل الديمقراطية إلى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة التي استقلت في 27 أكتوبر 1991 و التي يبلغ عدد سكانها 4.8 مليون نسمة 90% منهم مسلمون.

ودعي أكثر من 2.5 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم لاختيار 125 نائبا من بين 288 مرشحا . وتقدم السلطات هذه الانتخابات على أنها “متعددة ومنفتحة” بعد أن كان البلد معروفا بتجاوزاته لحقوق الإنسان .
و طبقت تركمانستان في أيلول/سبتمبر دستورا جديدا يقضي بتطبيق الديمقراطية في النظام السياسي للبلد يسمح أساسا بالتعددية الحزبية و اعتماد اقتصاد سوق حر.