عاجل

عاجل

الصين و تايوان نحو نسيان الماضي

تقرأ الآن:

الصين و تايوان نحو نسيان الماضي

حجم النص Aa Aa

الصين و تايوان صارتا الآن متقاربتين .من الآن فصاعدا أصبحتا متصلتين بخط بحري و جوي ..بعد أن انفصلتا منذ 1949 .ليس ثمة حاجة للعبور عبر هونغ كونغ أو ماكاو لاجتياز 160 كيلومترا الفاصلة بين الصين و تايوان .
الروابط البحرية و الجوية الجديدة , حيث تعبر أجواءها 108 طائرات يوميا . ستكون مساعدة على توفير العديد من التكاليف و بشكل خاص ل750.000 مستثمر تايواني مقيم في الصين . كما أن الفكرة من شأنها أن تفتح قناة سياسية جديدة بين البلدين . في تايوان الرئيس ما يينغ جيو يرى أن ازدهارا سيعرفه البلد جراء ذلك .

“ يتعلق الأمر بمصالحة بين جانبين. لسنا في وضع مجابهة أو نزاع ..بطريقة أخرى ستحل المفاوضات مكان المجابهات و تحل المصالحة مكان النزاع “

نقل الرسائل الذي كان يستغرق في العادة وقتا يمتد من أسبوع إلى عشرة أيام سوف لن يدوم بعد الحين غير أيام معدودة . لكن المعارضة ترى أن تايوان قد تتخلى شيئا ما عن سيادتها التي حصلت عليها عام 1949 .
خلال تلك السنة آلاف الصينيين تركوا القارة متجهين صوب جزيرة فورموز متبعين خطى القوميين التابعين لكيومنتانغ .بعد عشرين عاما من الحرب الأهلية و التي كانت من نصيب الشيوعيين ,شيانغ كاي شيك أسس الصين الوطنية بتايوان على حين أسس ماوتسي تونغ جمهورية الصين الشعبية في القارة .
لا تزال بكين غير معترفة بتايوان و قد أبانت في غير ما مرة أن موقفها لن يحيد أبدا . فقد سنت بكين قانونا عام 2005 يسمح باللجوء إلى استعمال القوة ضد تايوان إذا ما أعلنت تايبي استقلالها.
لكن منذ تسلم أحد التابعين لكيومنتانغ مقاليد الحكم في تايوان فإن عرى الصداقة بين الجارتين قد تحسنت نوعا ما . العدو التاريخي للحزب الشيوعي الصيني لا يطالب بالاستقلال و لكن يرفض أن تكون تايوان جزءا من الصين .