عاجل

تقرأ الآن:

حجم النص Aa Aa

تظاهرات في العراق للمطالبة بالإفراج عن الزيدي

قصة الصحافي منتظر الزيدي الذي رمى بحذائه على الرئيس الأميركي جورج بوش كانت الشغل الشاغل للشارع العراقي اليوم، خصوصا في المدن المعروفة بمناهضتها للوجود الأميركي في العراق.
فبينما وصفت الحكومة العراقية ما قام به الزيدي بالعمل البربري، فإن هيئة علماء المسلمين في العراق رأت فيه مثالا حيا على “مقاومة الإحتلال”.

أما مدينة الصدر فشهدت تظاهرات حاشدة هتف فيها المواطنون مندّدين ببوش، ومطالبين بالإفراج عن الزيدي. واحرق المتظاهرون العلم الأميركي وداسوا عليه بالأقدام.