عاجل

تقرأ الآن:

سويسرا-الاتحاد الأوروبي : النظام الضريبي والاستفتاء الشعبي المقبل يهيمنان على المحادثات


أوروبا

سويسرا-الاتحاد الأوروبي : النظام الضريبي والاستفتاء الشعبي المقبل يهيمنان على المحادثات

بعد أيام قليلة من التحاق سويسرا بركب شنغن بروكسل تعبر عن جملة من المؤاخذات حول سير علاقتها مع برن.
فالأوروبيون قلقون من نتائج الاستفتاء الشعبي العام المقبل للنظر في توسعة نطاق اتفاقية التنقل الحر بين سويسرا والاتحاد الأوروبي على خلفية انضمام رومانيا وبلغاريا إلى الكتلة الأوروبية في العام ألفين وسبعة.
الرئيس السويسري باسكال كوشبان سعى هذا الإثنين في بروكسل لإقناع الأوروبيين وفي مقدمتهم رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو بأنه لا داعي للتخوف من هذا الاستفتاء الشعبي المقبل حول اتفاقية التنقل الحر :

الرئيس السويسري باسكال كوشبان يصرح :
“ يتعين علينا أن نقنع الشعب السويسري عند إجراء الاستفتاء الشعبي في شباط فبراير المقبل أنه لا جديد يذكر بل الأمر يتعلق بمواصلة العلاقات الجيدة مع الاتحاد الأوروبي. علينا أن نوضح للسويسريين أن رومانيا وبلغاريا تعدان نعمة لسويسرا ولا تمثلان خطرا”

الأوروبيون انتقدوا بشدة وجود حوافز ضريبية للشركات الأجنبية في سويسرا وهو ما من شأنه الإخلال بقواعد المنافسة النزيهة.

المحادثات بين برن وبروكسل تبدو عسيرة للغاية في ظل تمسك سويسرا بإصلاح النظام الضريبي للشركات حسب رؤيتها الخاصة.