عاجل

حملة توقيفات واسعة شنتها الشرطة الإيطالية على جماعات المافيا في جزيرة صقلية. فالمداهمات التي شارك بها نحو ألف ومائتي شرطي مدعومين بالطائرات المروحية، والوحدات الخاصة نجحت بتوقيف نحو مائة شخص متهمين بأنشطة إجرامية كالإتجار بالسلاح والمخدرات والعمل مع المافيا.

العملية التي جرت بمعظمها في باليرمو، حيث تنشط المافيا، تمكنت السلطات من خلالها من اعتقال عدد من الأشخاص الذين كانوا يحاولون إعادة إحياء جماعة المافيا المعروفة بكوسا نوسترا المتجذرة في مجال الجريمة المنظمة منذ سنوات والتي تعتبر من أخطر المافيات على مستوى العالم.

هذه العملية حسب القاضي فرانشيسكو ميسينيو أضعفت المافيا في صقلية، ووضعتها أمام مأزق صعب جدا.

الشرطة الايطالية كانت تمكنت من تفكيك الكوسا نوسترا عندما ألقت القبض على زعيمها برناردو بروفنزانو عام ألفين وستة، وبعدها على خلفه سالفاتوري لو بوكولو عام ألفين وسبعة، ومنذ ذلك الحين تحاول العصابة إعادة بناء نفسها وهو ما يجعل اعتقالات اليوم ضربة قاسية جدا لها من السلطات الإيطالية.