عاجل

تقرأ الآن:

المصارف الأوروبية تتأثر برياح أزمة الاحتيال الجديدة


العالم

المصارف الأوروبية تتأثر برياح أزمة الاحتيال الجديدة

تتخبط المصارف الأوروبية في الأزمة المالية الجديدة التي بدأت كسابقتها في الولايات المتحدة، لكن هذه المرة عنونت تحت إطار الاحتيال والفساد المالي، بعد فضيحة المصرفي الأمريكي برنارد ميدوف المتهم بقضية احتيال تقدر بالمليارات

وقد بدأت المصارف الأوروبية بتقييم خسائرها التي من المتوقع أن تصل إلى المليارات كغيرها من البنوك الأمريكية

مدير أحد المراكز المتخصصة في دراسة احتمالية صحة مثل هذه الأخبار، يقول:

“ لقد بدأت بسؤال جميع تصوراتي كإنسان، وبدأت أشعر أنه ربما خطأ، ربما أنهم على حق، وربما في الحقيقة أنه الشخص الذي لايبالي لحياة البشر”

ويواجه ميدوف، 70 عاماً، حكما بالسجن لمدة 20 عاماً قد يصدر بحقه، حال إدانته

يذكر أن ميدوف هو مستشار إستثماري في وول ستريت ورئيس مجلس إدارة سابق في بورصة ناسدك ومتهم بعملية فساد ضخمة تصل إلى 50 مليار دولار

ميدوف ، عقب على الاتهام، بقوله: “ انه من المستحيل انتهاك القوانين، هذا شيء يصعب على عامة الناس أن يفهموه، إذا قرأت شيئاً في الصحيفة وقرأت أن شخصاً ما انتهك القواعد، تعتقد أن الجميع يفعل ذلك، لكنه من المستحيل اكتشاف الانتهاك،بالتأكيد ليس لفترة طويلة من الزمن”

وعلى وقع الفضيحة المالية تأن المصارف الأوروبية محاولة تجاوز أزمة الاحتيال بعد أزمة الإفلاس