عاجل

تقرأ الآن:

انخفاض الجنيه الإسترليني في مواجهة العملة الأوروبية الموحدة


المملكة المتحدة

انخفاض الجنيه الإسترليني في مواجهة العملة الأوروبية الموحدة

مائة يورو تعادل الآن مائة و ثلاثة جنيهات إسترلينية. إنه أدنى مستوى للعملة البريطانية منذ عام واحد و خمسين من القرن الماضي. تدهور قيمة الجنيه الإسترليني جعل الجميع يفكّر في إمكانية اعتماد بريطانيا للعملة الأوروبية الموحدة.

الأمر شجع المستهلكين الأوربيين على التسوّق لإقتناء المنتوجات البريطانية، خاصة و أنّ الفترة تتزامن مع أعياد الميلاد و أعياد نهاية السنة، هؤلاء أشارو إلى أنّ ثمن بعض المنتوجات أقل كلفة في بريطانيا.

تراجع العملة البريطانية قد يعطي دفعاً للصادرات مثلما يؤكّده ويل باتلر أدامس الذي يعمل كبائع للدراجات و الذي يرى أنّ تراجع الجنيه الإسترليني في مواجهة اليورو أمر جيد و سيسمح بتصدير المنتوجات البريطانية خاصة في مجال الدراجات الهوائية لكونها أي الدراجات البريطانية أكثر قدرة على المنافسة.

في جميع الحالات لن يدفع هذا التراجع بالبريطانيين إلى إعتماد العملة الأوروبية الموحدة.وزيرة الشؤون الأوروبية كارولين فلينت أكدت أنه من الخطأ الإعتقاد بأنّ الأزمة المالية ستجبر بريطانيا على اعتماد اليورو مشيرة إلى أنّ ما يحث يعتبر فترةً إستثنائية.

في الأثناء تواصل العملة الأوروبية تقدمها في مواجهة الورقة الخضراء، حيث سجلت أمس تقدما ملحوظا.