عاجل

تصفية مؤسسة مايدوف و المصارف تعد خسائرها

تقرأ الآن:

تصفية مؤسسة مايدوف و المصارف تعد خسائرها

حجم النص Aa Aa

تواصل تداعيا ت الاعلان عن قيام الرئيس السابق لبورصة ناسداك الأمريكية، برنارد مايدوف باختلاس خمسين مليار دولار. و يعد مصرف سانتاندر الاسباني من أكثر المصارف الأوربية عرضة للخسارة بالنظر لحجم معاملاته مع شركة تسيير الودائع التي كان يديرها الرجل و التي أعلنت السلطات الأمريكية تصفيتها.

غيرأن مدير بنك اسبانيا، فرناندز اوردونيز، حاول التخفيف من انهيار المؤسسة الامريكية. و منذ انكشاف ما أصبح يعرف ب “فضيحة مايدوف “، اعلنت عدة مصارف أوروبية عن امكانية تعرضها لخسائر كبيرة تقذر بملايين اليورو. و يعود السبب في تلك الخسائر الى وجود معاملات بينها و بين المؤسسة الأمريكية المنهارة.

ففضلا عن سانتاندر الذي قد تفوق خسائره ملياري يورو، أعلن بنك اتش اس بي سي البريطاني أنه قد يفقد سبعمائة مليون يورو. كما أكدت مؤسستان ماليتان فرنسيتان هما بي ان بي باريبا و ناتيكسيس انهما قد تمنيان بخسارة تفوق سبعمائة يورو.

جدير بالذكر ان السلطات الأمريكية ألقت القبض على مايدوف و و جهت له تهمة التحايل و الغش.