عاجل

رئيس الوزراء البريطاني في زيارة مفاجئة للعراق. غوردون براون حل صباحا ببغداد حيث أجرى محادثات مع نظيره العراقي نوري المالكي.

الزيارة هي الرابعة لبراون إلى العراق، وتأتي بعد صياغة الحكومة العراقية لمشروع قانون يمهد الطريق أمام انسحاب القوات الأجنبية بما فيها البريطانية في يونيو القادم.

براون و المالكي أعلنا أن القوات البريطانية المنتشرة حاليا في محيط البصرة بالجنوب ستنهي مهامها في العراق خلال النصف الأول من السنة المقبلة.

وفق مشروع قانون الحكومة العراقية، تبقى فقط القوات الأمريكية، و قوامها حوالي مائة و أربعين ألف رجل، إلى حدود العام ألفين و أحد عشر.