عاجل

برنار مادوف تحت الرقابة القضائية و الإلكترونية

تقرأ الآن:

برنار مادوف تحت الرقابة القضائية و الإلكترونية

حجم النص Aa Aa

القضاء الأميركي يطلق سراح برنار مادوف، مدير الصناديق الإستثمارية في نيويورك و صاحب عملية الإحتيال الضخمة التي كبّدت عالم المال خمسين مليار دولار. العدالة أطلقت سراح مادوف بكفالة مالية بقيمة عشرة مليارات دولار مع خضوعه للإقامة الجبرية.قوات الأمن زوّدت مادوف بسوار إلكتروني لمراقبة تحركاته.

بإستثناء زوجته و شقيقه لم يجد مادوف ضامنا لتسديد مبلغ الكفالة الضخم التي حدّدها قاضي التحقيق ما استدعى العدالة إلى إشتراط ضامنين إضافيين بدل واحد. هذه الفضيحة المالية باتت حديث العام و الخاص و أسالت الكثير من الحبر على صفحات الجرائد. مادوف لم يظهر في يوم من الأيام بمظهر الرجل الثري، أمر أكّده بوب لنزنر من مجلة فوربس الذي قال إنّ مادوف لا يعيش حياة النجوم، لم يكن يملك يختاً ضخما، و طريقة عيشه عادية.

برنار مادوف قام بعملية احتيال هرمية تقضي بدفع فوائد زبائنه من المستثمرين عن طريق أموال الوافدين الجدد من الزبائن. السلطات المالية لم تنتبه إلى عملية الإحتيال هذه رغم التنبيه الذي تلقته عام تسعة و تسعين.

فضيحة مايدوف أضرت بالعديد من المؤسسات المصرفية و في مقدمتها بنك سانتاندر الاسباني.