عاجل

تقرأ الآن:

مذابح رواندا أبشع الجرائم في القرن الــ20


رواندا

مذابح رواندا أبشع الجرائم في القرن الــ20

حوالي 800 ألف شخص لقوا حتفهم جراء المعارك التي دارت بين قبائل الهوتو التي تشكل غالبية السكان وقبائل التوتسي التي تشكل الأقلية لكنها تمثل الطبقة الأرستقراطية

الشرارة التي أشعلت فتيل الأزمة كانت إسقاط طائرة الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا الذي ينتمي إلى قبائل الهوتو في السادس عشر من ابريل/ نيسان عام 1994

لتندلع بعد ذلك حرب طاحنة بين القبيلتين استمرت حوالي 100 يوم قبل أن يتمكن جيش المتمردين الذي يخضع لسيطرة التوتسي من حسم المعركة

تحقيق فرنسي في ذلك الوقت أفاد بأن متمردي التوتسي وقتئذ بقيادة بول كاجامي هم الذين أطلقوا الصاروخ على طائرة الرئيس الأمر الذي نفاه كاجامي نفياً قاطعاً

آلاف من اللآجئين من كلا الجانبين فروا من المناطق التي تتعرض لتصفية عرقية إلى مناطق أكثر أمناُ في ذلك الوقت في أبشع مذبحة جماعية حفرت في صفحة التاريخ الحديث