عاجل

قضية مايدوف:إنتقادات كثيرة إلى لجنة الأمن و التبادل التجاري.

تقرأ الآن:

قضية مايدوف:إنتقادات كثيرة إلى لجنة الأمن و التبادل التجاري.

حجم النص Aa Aa

بارنار ميدوف ،الرجل الذي تسبب في خسارة عدة شركات مالية أمريكية و عالمية ،هو الآن قيد الإقامة الجبرية بقرار من المحكمة التي أفرجت عنه بكفالة.
و كتحرك ميداني من الرئيس الأمريكي المنتخب ،أوباما قد ينقذ الوضع بإختيار“ماري شيبيرو“كرئيسة للجنة الأمن و التبادل التجاري و هي و بهذا الإجراء ستخلف كريستوفر كوكس الذي عين من طرف الرئيس المنتهية ولايته .

إنتقادات كثيرة وجهت إلى اللجنة التي من إختصاصها المراقبة .

رئيسها لا ينفي أنه معني بالقضية و أن الإتهامات الموّجهة إلى مايدوف مبررة . رئيس اللجنة يضيف أنهم يحققون في أسباب عدم تحرك اللجنة و ماهي الدّوافع التي جعلت اللجنة لا تتلقى هذه المعلومات.

إنها ليست التهمة الأولى التي توّجه إلى لجنة الأمن و التبادل التجاري .لقد أخفقت سنة 2007في منع أزمة العقار في الولايات المتحدة.
تورط اللجنة لا يمكن إستبعاده ، هونري بولسون الذي حمل مشروعه إسمه القاضي بحل الأزمة المالية العالمية قد دعى في خطته إلى حل اللجنة.