عاجل

موغابي متحديا الجميع: زيمبابوي ملكي!

تقرأ الآن:

موغابي متحديا الجميع: زيمبابوي ملكي!

حجم النص Aa Aa

روبرت موغابي أقدم رئيس في القارة السوداء، و الذي يحكم زيمبابوي بقبضة من حديد منذ ثمانية و عشرين عاما، تحدى اليوم كل الذين دعوه إلى الاستقالة والذين ضاعفوا دعواتهم بسبب الأزمة الانسانية المستفحلة في البلاد. أبعد من ذلك موغابي ذهب إلى حد التأكيد أن زيمباوي ملكه. جاء ذلك أمام المؤتمر العام لحزبه “ الإتحاد الوطني الإفريقي لزيمبابوي” في مدينة بيندورا شمالي هيراري

“لن أقدم أبدا، أبدا، على بيع بلدي. لن أستسلم أبدا، أبدا، زيمبابوي ملكي”

و الرسالة فعلا موجهة للمستعمر السابق بريطانيا، التي يتهمها موغابي بالتحضير للعودة إلى بلاده في حال تخليه عن السلطة

“ نحن نتعامل مع نظام فاشل، لا يوجد في هذا البلد مياه المجاري وشبكات المياه ، ولا نظم الرعاية الصحية. لدينا مستشفيات فارغة فحين يمكن أن تكون في خدمة الشعب الزيمبابوي”

و زادت حدة الأزمة الإنسانية في هذا البلد بسبب تفشي وباء الكوليرا، الذي حصد حتى الأن أكثر من ألف شخص حسب أخر حصيلة للأمم المتحدة، زادت من تفاقم مشاكل نظام موغابي الذي فشل في إقناع المعارضة بتشكيل إئتلاف حكومي يتزعمه زعيم المعارضة مورجان تسفانجيراي.