عاجل

تقرأ الآن:

وفاة مارك فلت مفجر فضيحة ووترغيت التي أسقطت إدارة الرئيس نيكسون


العالم

وفاة مارك فلت مفجر فضيحة ووترغيت التي أسقطت إدارة الرئيس نيكسون

مارك فلت، الرجل الأسطوري الذي شغل العالم لعقود وأدّت معلوماته إلى إستقالة الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون العام أربعة و سبعين، توفي أمس الخميس في منزله في سانتا روزا بولاية كاليفورنيا، عن عمر يناهز خمسة و تسعين عاما، إثر متاعب في القلب.

الراحل الذي كان الرجل الثاني في مكتب التحقيقات الاتحادي ، كشفت عن هويته صحيفة واشنطن بوست ومجلة فانيتي فير، لتحل بذلك واحدا من أكبر الألغاز السياسية والصحافية في العصر الحديث.

و ذكرت الصحيفة و المجلة أنذاك أنه كان الشخص الذي قدم المعلومات التي كشفت عن فضيحة ووترغيت.

و كان للصحفيين بوب وودوارد وكارل برنشتاين من صحيفة واشنطن بوست دورا كبيرا في كشف فضيحة ووترغيت ، حيث أدت تقاريرهما إلى استقالة الرئيس الأسبق نيكسون، و أكدا أن فلت، الذي لقب بالحنجرة العميقة كان المصدر الذي حصلا منه على المعلومات.

“ لقد كان لنا إفتراض أنه يكره الأشياء التي كان يراها، سواء من حيث الطابع الإجرامي لإدارة نيكسون أو من سلوك مؤسسة فيما يخص مكتب (اف بي آي)”

وكان هناك ثلاثة أشخاص فقط هم وودوارد وبرنشتاين وبن برادلي رئيس تحرير واشنطن بوست الأسبق على علم بهوية المصدر، الذي كشف عن فضيحة ووترغيت لكنهم تعهدوا بعدم الكشف عن إسمه إلا بعد وفاته.