عاجل

بعد طول انتظار ستحظى شركات صناعة السيارات الأميركية بالمساعدة الحكومية التي تطالب بها منذ فترة فقد أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن إدارته سوف تدعم هذا القطاع المتعثر.
بوش أوضح من البيت الأبيض أنه من غير الممكن أن تترك شركات السيارات لتصل إلى الإفلاس، إلا أنه أضاف أن على هذه الشركات اتخاذ عدد من القرارات الصعبة وإلا كان عليها أن تعيد القروض للدولة في مارس/ آذار المقبل.
بوش قال: “هذه القروض ستساعد الشركات من ناحيتين: أولا، هي ستمنح للشركات ثلاثة أشهر لتتمكن من وضع خطط لإعادة هيكلة نفسها، وبالتالي لتصبح قابلة للإستمرار، وهو ما يمكنها القيام به حسب اعتقادنا. وثانيا، إن إعادة هيكلة الشركات لا يمكن أن تتم لها إذا كانت خارجة من الإفلاس، لذا القروض ستمنح الوقت للشركات لتقوم بالتحضيرات القانونية والمالية اللازمة لتعيد إصلاح نفسها حسب البند الحادي عشر من قانون الإفلاس”.

كلام بوش جاء بعد أن كان البيت الأبيض أعلن مساعدة حكومية قدرها سبعة عشر فاصل أربعة مليار دولار على شكل قروض لشركات صناعة السيارات سيكون القسم الأكبر منها لشركتي جنرال موتورز وكرايسلر اللتين تعانيان أكثر من فورد من تداعيات الأزمة المالية وتقفان على حافة الإنهيار.