عاجل

رئيس الوزراء البلجيكي إيف لوتيرم ما زال يواجه أزمة سياسية تعصف بمستقبله السياسي بعد اتهامه بالضغط على القضاء البلجيكي في محاولة التأثير على مستقبل المجموعة المالية “فورتيس” التي تواجه أزمة مالية خانقة

رئيس الوزراء اعترف في بيان رسمي باتصال مصالح إدارته بالقضاة المكلفين بمراقبة قرار الحكومة الذي أفضى إلى حل المجموعة المالية

في المقابل حظي لوتيرم بدعم الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي حتى يتم الإنتهاء من التحقيق والتأكد من صحة الاتهامات الموجهة إليه

هذا و تواجه المجموعة المالية “فورتيس” أزمة مالية ضخمة منذ أن بدأت الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة، وتزداد حدتها على المجموعة بعد قرار بنك “بي أن بي باريبا” الفرنسي تعليق عملية شراء المجموعة المالية إلى أجل غير مسمى

بعد أن ألغى المصرف اجتماع الجمعية العمومية غير العادية التي كانت مقررة الجمعة للتصويت على صفقة الاستحواذ على فورتيس