عاجل

لليوم الثاني على التوالي، اشتبك نحو مئة شاب في منطقة مالمو في السويد مع رجال الشرطة وأشعلوا النيران في السيارات ومستوعبات النفايات.
مواجهات كانت اندلعت للمرة الأولى ليلة الأربعاء الماضي على خلفية إقفال مسجد، بعدما أراد مالك المبنى الذي يقع فيه المسجد إلى جانب مركز ثقافي اسلامي استعادته، وهو مبنى يقع في أحد الأحياء التي تقطنها غالبية من المسلمين في منطقة مالمو جنوب البلاد.
رغبة مالك المبنى أغضبت عددا من الشبان الذين احتلوا المبنى منذ الرابع والعشرين من تشرين الاول/ نوفمبر وعندما حاولت الشرطة اخراجهم بدأت المواجهات.
أحد المشاركين في المواجهات قال: “وعدونا بالحوار لكنهم فجأة أتوا بمستوعبات ضخمة ووضعوها أمام المبنى. عندها غضبنا كثيرا وبدأنا اشعال النيران”.

الشرطة أوقفت حتى الآن سبعة عشر شخصا من المشاركين في أعمال الشغب، على أمل أن تهدأ الأمور في الساعات المقبلة.